تحميل كتاب رحالة pdf تأليف أولغا توكارتشوك

تحميل كتاب رحالة pdf تأليف أولغا توكارتشوك

كتاب رحالة pdf

تحميل كتاب رحالة pdf من تأليف أولغا توكارتشوك ونشر دار التنوير للطباعة والنشر سنة 2019 بصيغة pdf ، يضم الكتاب 376 صفحة …

عنوان الكتاب رحالة
الكاتب أولغا توكارتشوك
الناشر دار التنوير للطباعة والنشر
سنة النشر 2019
صيغة الملف pdf
لغة الكتاب العربية
عدد الصفحات 376
معلومات عن كتاب رحالة pdf من تأليف أولغا توكارتشوك

عن الكتاب

” كاتبة بديعة ” سفيتلانا ألكسييفيتش – الحائزة على جائزة نوبل في الآداب . ” نظرة مفككة على اشتياق الإنسان إلى الديمومة … طموحة ومعتقدة ” . Washington Post . الحياة ، والموت ، والحركة ، والهجرة . هنا نرى شقيقة شوبان تغامر في رحلة محفوفة بالمخاطر لكي تعيد قلبه سراً إلى وارسو بعد موته . نرى امرأة تعود إلى مسقط رأسها في بولندا لكي تحقن بالسم حبيب صباها الذي يرقد طريح الفراش في سكرات مرضه الأخير . عبر شخصيات وقصص مرسومة ببراعة ، ومحبوكة بتأملات مؤرقة ، ولعوبة ، وموحية ، تستكشف ” رحّالة ” معنى أن تكون مسافراً ، طوّافاً ، جسيداً في حالة حركة ليس فقط عبر المكان وإنما عبر الزمن أيضاً . من أين أنت ؟ من أين أنت ؟ من أين أتيت ؟ إلى أين تذهب ، هكذا نسأل المسافرين حين نلتقيهم . ورواية ” رحالة ” الفاتنة ، المقلقة ، بمثابة إجابة تطرحها كاتبة من كبار الحكّائين في عالمنا . قلق جميل حافل ، جعبة مليئة بحكايات الحج والحجاج ، والأسباب – الخفية ، الشجاعة ، والمتهورة – التي تجعلنا نغامر بالإرتحال في العالم ” . The New York Times – Publishers Weekly – starred review ” تحفة بلا نزاع ” . ” تكاد رحّالة أن تكون سجلاً شاملاً للطرق التي يستطيع من خلالها الكاتب تسخير السرد ، لا لمجرد حكاية القصة ، وإنما لما هو أبعد من ذلك ” . آدم مارس – جونز London Review of Books . توكارتشوك ، من أبرز الكتّاب ذوي النزعة الإنسانية في أوروبا ، ” رحّالة ” تجعلنا نتذكر ف. ج. زيبالد وميلان كونديرا ، ودانيلو كيش ، لكن تظل توكارتشوك تتمتع بخصوصية بالغة ، متمردة ولعوب … ” رحّالة ” هي محاولة شغوفة ومسهبة ، آسرة وفتّانة ، من أجل البحث عن آصرة ذات معنى ، من أجل قبول السيولة ، والحركية ، والإبهام . تذكّرنا توكارتشوك أن ” البرابرة لا يسافرون ، هم ببساطة يذهبون إلى وجهات معينة أو يشنون غارات ” . ولسوف تفعل فنادق أوروبا خيراً إن وفّرت نسخة من ” رحّالة ” على الطاولة المجاورة لكل سرير . فأنا لا استطيع أن أفكر في رفيق سفر أفضل منها في تلك الأزمنة المضطربة المهووسة ” .